شبكة النافذة التعليمية

اعلان اعلى عنوان الخبر يمين  1
اعلان اعلى عنوان الخبر يسار  2

الغندور: ألفا موظف "مستنكف" عادوا لأعمالهم منذ اتفاق المصالحة

  • الثلاثاء 13 فبراير 2018 07:21 م
يعقوب الغندور.jpg

قال رئيس نقابة الموظفين في القطاع العام، يعقوب الغندور، إن 2000 موظف "مستنكف" عادوا إلى أعمالهم ووزاراتهم منذ توقيع اتفاق المصالحة الأخير بين حركتي "حماس" و"فتح" في 12 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، برعاية مصرية.

وأضاف الغندور ، أمس، "إن 85% من هؤلاء الموظفين عادوا لمهام عملهم في وزارتي التعليم والصحة"، مؤكدا أن هذه الأعداد "دليل واضح على تمكين الحكومة بغزة".

وذكر أن أي موظف يعود للعمل من موظفي السلطة يتم التعامل معه بـ "حكم الشراكة والمعاملة الطيبة، ولا يوجد أي تفريق ولا تمييز، فهؤلاء زملاء في العمل والوطن والمشكلة ليست معهم، بل مع الحكومة التي تتجاهل قضيتنا".

وأشار الغندور إلى أن الحكومة تسلمت المعابر والإيرادات وعينت موظفين لإدارتها، فضلا عن عودة 2000 موظف حتى اللحظة، فيما يمارس الوزراء كامل مهامهم في غزة، متسائلا: "أليس هذا تمكينا؟".

وتابع: "الوزراء بغزة يصدرون قرارات بحرية، وكان آخرها قرار وزير الزراعة بوقف استيراد الدجاج المجمد من الاحتلال قبل شهرين، ثم ألغى الوزير ذاته القرار وأصدر قرارا آخر بالسماح باستيراده، بعد حدوث أزمة أدت لارتفاع اسعار الدجاج بغزة".

وأكد أن "ذرائع الحكومة بشأن التمكين عبارة عن مبررات للإبقاء على حالة التلكؤ وتجاهل ملف الموظفين".

واستدرك: "صحيح أن موقف النقابة سابقا تمثل بعدم عودة أي موظف مستنكف قبل حل ملف موظفي غزة حلا عادلا، إلا أن النقابة فضلت تمرير هذا الأمر، وعودة الموظفين كبادرة حسن نية، وحتى لا نكون ذريعة للحكومة بعدم التمكين والهروب من المصالحة".

وأكمل نقيب الموظفين: "الحكومة لا زالت تتهرب وتتلكأ وتتجاهل ملف موظفي غزة (..) في المقابل لديها رغبة بعودة كل الموظفين السابقين، وهنا فإن أي حديث عن عودة أعداد كبيرة من الموظفين سيكون إحلالا وليس دمجا لن تقبل به النقابة قبل حل ملف موظفي غزة".

وفيما يتعلق بتوصية اللجنة الإدارية القانونية بدمج موظفي غزة، أوضح الغندور أن المشكلة تكمن في "ربط الحكومة الدمج بما تسميه التمكين الفعلي أو الكامل وبملفات أخرى كالشرطة والجباية أو حل ملف الموظفين بشكل تدريجي، وهذا ما ترفضه النقابة لأنه ليس للموظفين علاقة بالمناكفات السياسية".

وشدد الغندور على ضرورة صرف الحكومة رواتب الموظفين كاملة، واصدار قرار الدمج والتسكين للموظفين.

وحول موقف النقابة من تصريح رئيس الحكومة رامي الحمد الله، بأن الحكومة اعتمدت موظفي غزة بالموازنة العام لعام 2018، شرط التمكين الكامل، اعتبر الغندور أن هذا التصريح "عام فضفاض، إذ لا يعرف عدد الموظفين الذين يتحدث عنهم ومسمياتهم الوظيفية ومراكزهم وهو بمثابة العودة لنقطة الصفر من خلال ربط اعتمادهم بالتمكين الكامل".

--------------- ADS ---------------
اعلان جانبي 1 (صفحة الخبر)

الأكثر قراءة

اعلان جانبي 2 (صفحة الخبر)
Atyaf.co