إعلان الرسائل

وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

جوال جديد

خلال جلسة نقاش عامة

سلطة المياه تبحث مشروع التحلية المركزية في غزة

إعلان رسائل 2
مياه

ناقشت سلطة المياه الفلسطينية تطورات ملف مشروع التحلية المركزية والمشاريع الملحقة في قطاع غزة والتي ستعمل على تحسين توصيل خدمات المياه المنتجة وذلك عبر خط ناقل يصل شمال القطاع بجنوبه.

جاء ذلك خلال جلسة نقاشية حول هذا الملف بحضور ممثلين عن الوزارات والهيئات الحكومية والبلديات وأكاديميين وخبراء واستشاريين وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات العاملة في قطاع المياه.

وأكد نائب رئيس سلطة المياه ربحي الشيخ أهمية هذا اللقاء الذي من شأنه التواصل مع كافة الجهات المعنية بخصوص هذا المشروع الضخم الذي سيتكلف نحو نصف مليار دولار، وسيعمل على الحد من الأزمة المائية المتصاعدة في غزة.

وقال الشيخ إن سلطة المياه تسعى بشكل مكثف لتأمين الدعم المادي والفني والسياسي للمشروع لأهميته الاستراتيجية وتجاوز التداعيات الخطيرة على الصحة العامة في حال انخفاض جودة وكميات المياه الجوفية المنتجة حالياً بأكثر من 95%.

من جانبه، تحدث مسئول وحدة تنسيق برنامج إمداد غزة بالمياه المستدامة مروان البردويل عن خلفية المشروع وبدايات العمل فيه، مشيراً إلى أهميته في ظل العجز في الكميات نظراً لزيادة الطلب وفق الزيادة السكانية المرشحة للزيادة بشكل كبير.

وأوضح البردويل أن المشروع سيشمل إنشاء محطة تحلية مركزية لمياه البحر بقدرة 55 مليون م3 من المياه المحلاة سنوياً تأخذ في الاعتبار عدة خيارات للطاقة في ظل أزمة الكهرباء المزمنة في غزة، فضلاً عن إنشاء خط ناقل بطول 44 كم و22 خزان للمياه وتوصيل شبكات ومضخات.

وتم تخصيص قطعة أرض بمساحة 80 دونماً للمشروع غرب دير البلح وسط قطاع غزة، وتم إعداد وثائق العطاء ومراجعة التصاميم الخاصة بالمحطة وإعداد دراسة حول خيارات تزوديها الطاقة، كما يتم حالياً إتمام إجراءات التعاقد لإعداد التصاميم للمشاريع الملحقة.

وأكدت سلطة المياه خلال الورشة أن المطلوب فلسطينياً توفير البيئة المؤسساتية والإدارية والفنية لتنفيذ وتشغيل وإدارة المشروع، والعمل على تحسين كفاءة نظام توزيع المياه وتقليل الفاقد وتعزيز جهود منع التعديات وتحسين الجباية والتعرفة بما يتناسب مع التكاليف.

وتم مؤخراً إنجاز وثيقة الشروط المرجعية للدراسات البيئية والاجتماعية للمشروع. ووفق الخطة سيتم تحديد وتقييم الآثار البيئية والاجتماعية المحتملة نتيجة للمشروع واقتراح إجراءات التخفيف اللازمة لهذه الآثار وتجهيز خطة عمل بيئية واجتماعية وخطة مراقبة وذلك ضمن تقرير الدراسة النهائي.

ومع تأكيدهم على أهمية المشروع وضرورته لتحسين مصادر وخدمات المياه في قطاع غزة، ناقش الحضور بعض الجوانب المتعلقة بالمشروع وخاصة التداعيات الناتجة عن مخرجات التحلية والتصريف واستهلاك الطاقة، والآثار المتوقعة لتنفيذه على استعادة الخزان الجوفي لعافيته في ظل الأزمة الراهنة.

تعليق عبر الموقع