إعلان الرسائل

وكالة خبر الفلسطينية للصحافة

جوال جديد

#وتستمر_التغطية .. أبرز الأحداث التي شهدتها الضفة والقدس حتى الان

إعلان رسائل 2
تغطية

أصيب منذ فجر اليوم الثلاثاء، وحتى الساعة الخامسة عصراً 90 مواطناً برصاص الاحتلال الإسرائيلي في جميع أنحاء الضفة الغربية والقدس المحتلة.

 وأوضح مراسلنا أن 8 مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي منها اثنتين في حالة الخطر كما أصيب 23 بالرصاص المطاطي، فيما أصيب 52 مواطناً بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، بالإضافة إلى إصابة مواطنين بالضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال.

وكان مراسلنا قال: "إن المستشفيات الحكومية في بيت لحم استقبلت 8 إصابات اثنتين بالرصاص المطاطي، بينما وصل لمجمع فلسطين الطبي برام الله 9 إصابات (بالرصاص المطاطي)، منها إصابة بالرأس، وإصابة بالبطن أُدخل للعمليات بسبب اختراق المطاط لجدار البطن، كما أصيب نحو 37 مواطناً بينهم 7 بالرصاص الحي قرب حاجزي بيت إيل وقلنديا.

وأكدت المصادر الطبية في رام الله لمراسلنا أن جميع الإصابات بين المتوسطة والطفيفة.

فيما العشرات من المواطنين أصيبوا بالاختناق نتيجة إطلاق وابل من قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين.

ولفت مراسلنا إلى أن المواجهات في الضفة اشتدت بعد ظهر اليوم حيث ألقى شبان فلسطينيون زجاجات حارقة (مولوتوف) تجاه الآليات العسكرية الإسرائيلية التي تسير في شوارع الضفة بسرعة خشية من احتراقها جراء المولوتوف.

وقد أكدت صحيفة يديعوت أحرينوت العبرية إصابة أحد جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال المواجهات الدائرة على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة.

 

وهذا قد شهدت محافظات الضفة الغربية، منذ ليلة الأحد أحداثاً متسارعة، كان أبرزها استشهاد شابين في القدس الأول من مدينة البيرة والآخر من قرية العيساوية، إضافة إلى استشهاد شاب آخر في طولكرم وفتى من بيت لحم  وإصابة عشرات المواطنين في اعتداءات المستوطنين وجيش الاحتلال.

وفيما يلي تغطية لأبرز الأحداث

6-10-2015

- اعتقال الصحفي محمد أبو صبيح خلال تغطيته اعتداءات المستوطنين في الخليل. 

-تجدد المواجهات في ميدان فلسطين شمال البيرة قرب مستوطنة بيت إيل. 

- إصابة مصور صحفي بالرصاص الحي في البطن، خلال المواجهات الدائرة على حاجز قلنديا. 

- إصابة خطرة برصاص الاحتلال الحي على حاجز قلنديا شمال القدس

- تشييع جثمان الشهيد الطفل عبد الرحمن عبيد الله في مخيم عايدة بمدينة بيت لحم .  

الاحتلال يخفف من الحصار على نابلس
 قامت قوات الاحتلال صباح اليوم بإزالة العديد من الحواجز المحيطة بمدينة نابلس، وتخفيف الإجراءات التي فرضتها عقب عملية قتل المستوطنين.
وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أبقت على حاجز بيت فوريك، كما أبقت على طريق عورتا نابلس مغلقاً.

ويشار إلى أن "الشاباك" الإسرائيلي أعلن الليلة الماضية عن اعتقال الخلية التي نفذت عملية بيت فوريك، فيما واصل المستوطنون هجماتهم ضد المواطنين وممتلكاتهم.

بالتفجير والباطون..الاحتلال يدمر منازل 3 شهداء بالقدس

فجرت قوات الاحتلال، فجر اليوم الثلاثاء، منزلي الشهيدين محمد جعابيص وغسان أبو جمل ببلدة جبل المكبر جنوب القدس، كما أغلقت غرفة الشهيد معتز حجازي في منزل عائلته بالإسمنت. وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت فجر اليوم حي الثوري وحاصرت منزل الشهيد معتز حجازي وأغلقت نوافذه، ثم قامت بإغلاقه بالإسمنت. كما حاصرت قوات الاحتلال منزلي الشهيدين محمد جعابيص وغسان أبو جمل ثم أقدمت على تفجيرهما. وقام الاحتلال بإخلاء عشرات الأسر التي تقطن في منازل مجاورة.

نتنياهو يطالب بتسريع هدم بيوت منفذي الهجمات

أصدر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو  تعليماته إلى وزيرة القضاء الإسرائيلي إيلي شاكيد بإنشاء منظومة لتسريع هدم منازل الضالعين بالهجمات.

وأصدر  نتنياهو تعليماته لشرطة الاحتلال بتعزيز تواجدها في الأحياء الشرقية من القدس، ومعاقبة أصحاب المحال التجارية الذين وقع الهجوم الأخير في القدس بجوار وتزعم المستوطنة أنهم لم يقدمو لها لها العلاج وتمنوا لها الموت.

وجاء ذلك في ختام اجتماع المجلس الوزراي الإسرائيلي المصغر هذه الليلة.

5-10-2015

الصحة: 8 إصابات بالرصاص الحي دخلت لمجمع فلسطين الطبي اليوم

قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن 8 إصابات بالرصاص الحي دخلت لمجمع فلسطين الطبي اليوم، في وصلت 14 إصابة بالرصاص المطاطي و10 إصابات بالغاز.

إصابة شاب بجروح خطيرة في بيت حنينا

أصيب شاب، مساء اليوم الاثنين، بالرصاص الحي بصدره، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال اندلعت في حي الأشقرية ببلدة بيت حنينا في القدس.

وقالت مصادر طبية في مستشفى المقاصد، إن الشاب نزار عطاري أدخل غرفة العمليات لوجود نزيف داخلي لديه، وأكدت على أن حالته مستقرة.

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني في وقت سابق بأن الشاب المصاب إصابة خطيرة في مواجهات بيت حنينا ما زال يتلقى العلاج ولا صحة للأنباء المتداولة عن استشهاده.

الرئيس لقادة أجهزة الأمن: فوّتوا الفرصة على مخططات إسرائيل

طالب الرئيس محمود عباس أعضاء المجلس العسكري وقادة الأجهزة الأمنية، بـ "اليقظة والحذر وتفويت الفرصة على المخططات الإسرائيلية الهادفة إلى تصعيد الوضع وجره إلى مربع العنف".

وأوردت الوكالة الرسمية مساء الاثنين، أن الرئيس أصدر تعليماته، لاتخاذ عدد من الإجراءات لضمان حفظ الأمان للوطن والمواطنين، ومن المفترض أن تستمر اجتماعات المجلس العسكري لمتابعة التطورات والأحداث الحالية.

وكان الرئيس اجتمع مساءً، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، مع أعضاء المجلس العسكري وقادة الأجهزة الأمنية، بحضور رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وأمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم

الشاباك يعلن اعتقال منفذي عملية "بيت فوريك"

أفاد موقع "واللا العبري" نقلاً عن مصادر أمنية إسرائيلية، بأن تم اعتقال الخلية الفلسطينية التي نفذت عملية "بيت فوريك" فبل أيام والتي أسفرت عن مقتل مستوطن ومستوطنة.

وأضافت تلك المصادر بأن الخلية مكونة من 5 أشخاص من حركة حماس بمدينة نابلس، مشيرةً أن أحد منفذي العملية تم اعتقاله من خلال وحدة مستعربين من داخل المشفى التخصيي بمدينة نابلس، ويدعى كريم رزق.

وأفادت صحيفة معاريف بأن شخص واحد من بين المعتقلين كانت مهمته فتح الطريق، وثلاثة أشخاص آخرين كانوا في المركبة التي أطلق منها النار. وأضافت معاريف بأن أحد أعضاء الخلية أصيب برصاصة في يده عن طريق الخطأ، وأن جيش الاحتلال عثر على مسدس في مكن العمية وقع من الخلية.

وفيما يلي أسماء أعضاء الخلية كما ورد في بيانٍ نشره الشاباك لوسائل الإعلام

.قائد الخلية: راغب أحمد محمد عليوي - مواليد 1978, عضو حماس من نابلس وأسير سابق. قام بتجنيد أفراد الخلية وأمرهم بتنفيذ عمليات وزودهم بالسلاح.

. يحيى محمد نائف عبدالله حاج حمد - مواليد 1991 ومن سكان نابلس. ينتمي لحماس. أطلق النار في هذه العملية  وفي عمليات  أخرى.

. سمير زهير إبراهيم كوسى - مواليد 1982 ومن سكان نابلس. ينتمي لحماس وشارك في 3 عمليات . قاد السيارة التي استخدمها المنفذون أثناء تنفيذ العملية المذكورة.

. كرم لطفي فتحي رزق - مواليد 1992 ومن سكان نابلس. ينتمي لحماس. خرج إلى تنفيذ هذه العملية  حاملا مسدسا ولكنه أصيب خلالها بطلقة نارية أطلقها زميلها للخلية.

. زيد زياد جميل عامر - مواليد 1989 ومن سكان نابلس. ينتمي لحماس. قام بكشف الطريق الذي سافرت فيه مركبة المستوطنين، التي استهدفها أفراد الخلية.

القدس: مشفى المقاصد يرفع حالة التأهب

أعلنت إدارة مستشفى المقاصد، أنها قد رفعت حالة التأهب في قسم الطوارئ وسائر الأقسام في المستشفى، استعداداً لاستقبال الإصابات نتيجة المواجهات التي تشهدها ساحات المسجد الأقصى والبلدة القديمة وأحياء القدس وضواحيها.

وأعلنت إدارة المشفى في بيان لها اليوم الاثنين، أن المستشفى استقبل منذ صباح أمس الأول عشرات الإصابات؛ غالبيتها نتجت عن إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، أو الضرب المبرح، إلى جانب حالات الاختناق بالغاز، وقد تم تقديم العلاج اللازم لها.

وقالت إدارة مشفى المقاصد إن طواقمها جاهزة لمساعدة المؤسسات الطبية والمشافي في محافظات الضفة، وبذل كافة الجهود الممكنة في حال استدعى الأمر تزويدها بالمستلزمات أو الكوادر الطبية، بالإضافة إلى استقبال الحالات التي قد تستدعي التحويل إلى المقاصد في القدس

الاحتلال يرجئ تسليم جثمان الشهيد علون حتى المساء

أرجأت سلطات الاحتلال تسليم جثمان الشهيد فادي علون لذويه في بلدة شعفاط شمال القدس حتى مساء اليوم الإثنين.

وأفادت فضائية فلسطين اليوم إن الاحتلال أرجأ تسليم الجثمان إلى ساعات المساء، بعد أن قرر في وقت سابق تسليمه عصر اليوم.

وكانت سلطات الاحتلال اشترطت دفن الشهيد علون في مقبرة شعفاط بحضور 50 إلى 70 شخصا فقط، مع كفالة نقدية قيمتها 20 ألف شيكل تودعها العائلة لضمان تنفيذ الشروط. غير أن والد الشهيد رفض شروط الاحتلال وقرر دفنه في مقبرة المجاهدين في شارع صلاح الدين بمدينة القدس.

شهيد برصاص الاحتلال في بيت لحم

استشهد فتى (13 عاماً) بعد إصابته في مواجهات كانت تدور مع قوات الاحتلال قرب مخيم عايدة شمال بيت لحم.

وقال مصادر محلية إن الفتى عبد الرحمن شادي مصطفى أصيب بالرصاص الحي في منطقة الصدر، ما استدعى نقله للمشفى بشكل عاجل، وارتقى شهيداً بعد وقت قصير من وصوله المشفى.

تشييع جثمان الشهيد حذيفة سليمان في طولكرم

شيعت جموع غفيرة من المواطنين جثمان الشهيد حذيفة سليمان (18 عاماً) في طولكرم إلى مثواه الأخيرة بقرية بلعا.

وشارك في التشييع شخصيات رسمية وشعبية، وطالب المشيعون بالثأر من قتلة الشهيد.

وقال محافظ طولكرم إن استشهاد الفتى سليمان يشكل جريمة جديدة تضاف لسجل الاحتلال.

المجلس الوطني يدعو إلى تصّعيد المقاومة الشعبية

أكدت اللجنة السياسية في المجلس الوطني الفلسطيني بالأردن،على ضرورة استثمار اللحظة الراهنة بتعزيز المقاومة الشعبية وتصعيدها في مختلف المواقع دفاعا عن الشعب الفلسطيني وقراه ومدنه ومخيماته.

جاء ذلك خلال اجتماع للجنة السياسية في مقر المجلس بالعاصمة الأردنية عمان اليوم الإثنين، برئاسة خالد مسمار، و الذي بحثت خلاله آخر المستجدات والتطورات على الساحة الفلسطينية خاصة ما يتعرض له المسجد الأقصى والشعب الفلسطيني من عدوان وإرهاب من قبل الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه.

وأهابت اللجنة بكافة الفصائل الوطنية والإسلامية رصّ الصفوف للدفاع عن الشعب الفلسطيني، مؤكدة على طلب الرئيس محمود عباس للمجتمع الدولي لتوفير الحماية الدولية العاجلة للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.

وثمنت اللجنة صمود الرئيس محمود عباس، على ثباته في خطابه في الأمم المتحدة والذي عبر عن الموقف الفلسطيني الرافض لاستمرار الوضع الراهن الذي تحاول إسرائيل كقوة احتلال فرضه على شعبنا.

ودعت مجددا، بحسب وكالة الأنباء الرسمية، إلى سرعة إنهاء الانقسام وحشد كلّ الطاقات والإمكانيات في هذه اللحظة التي يتعرض فيها كل أبناء الشعب للعدوان الهمجي الإسرائيلي، داعية إلى البناء على ما تم انجازه في الأمم المتحدة مؤخرا.

وحثت اللجنة السياسية الشعوب العربية والإسلامية على استنهاض حالة المساندة والدعم للشعب الفلسطيني، وزيارة المسجد الأقصى للتأكيد على عروبة وإسلامية القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.

الاحتلال يقتحم منزل عائلة الشهيد مهند حلبي ويعتدي عليها

اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم منزل عائلة الشهيد مهند حلبي في بلدة سردا شمال البيرة.

وقامت قوات الاحتلال بالاعتداء أفراد العائلة بالضرب المبرح، فيما أشارت مصادر محلية أن قوات الاحتلال منعت طواقم الإسعاف والصحافة من الوصول إلى المنزل.

وقالت مصادر محلية لزمن برس إن جرافة ترافق قوة الاحتلال، التي تحاصر منزل عائلة الشهيد الحلبي.

نتنياهو يفقد صوابه..معركتنا مع الفلسطينيين حتى الموت

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد إن إسرائيل "تخوض معركة حتى الموت ضد الإرهاب الفلسطيني"، آمرا باتخاذ إجراءات شديدة بعد مقتل إسرائيليين اثنين في القدس.

وقال نتنياهو" في شريط مصور بثه مكتبه أن "هذه الإجراءات تشمل خصوصا تسريع وتيرة هدم منازل الإرهابيين" كما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية.

وكان نتنياهو قد جمع وزيرا جيش الاحتلال والأمن الداخلي ومسؤولين أمنيين كبارا لدى عودته من نيويورك، حيث تحدث أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكد أنه أعطى تعليماته "لوقف الإرهاب وردع المهاجمين ومحاسبتهم" على حد تعبيره.

والإجراءات المعلنة تتصل خصوصا بلجوء أوسع إلى اعتقال المشتبه بهم إداريا من دون محاكمة وتعزيز تواجد شرطة الاحتلال في القدس والضفة الغربية المحتلة وفرض قيود على دخول من وصفهم بـ"المحرضين" للمسجد الأقصى.

شهيد برصاص الاحتلال في طولكرم.

أصيب الشاب حذيفة عثمان (18 عاماً) من بلدة بلعا شرق طولكرم في مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال هذه الليلة.

وأفادت مصادر طبية بأن الشهيد عثمان أصيب برصاصة في أعلى البطن ونقل على إثرها للمشفى في حالة خطرة، لكنها استشهد لاحقاً متأثرا بإصابته.

الشاباك: "إنذار ساخن" لهجوم وشيك بالقدس

نقلت الإذاعة العبرية العامة عن جهاز "الشاباك" الإسرائيلي أنه هناك "إنذار ساخن"  لهجوم وشيك في منطقتي القدس والخليل.

وأضافت الإذاعة أن جيش الاحتلال أعلن الاستنفار في صفوف قواته، من أجل منع وقوع الهجوم.

ويشار إلى أن جيش الاحتلال كان قد نشر أعداداً كبيرة من قواته في مدينة القدس، تحسباً من قوع هجمات، كما صادق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على نشر أعداد إضافية من الجنود على الطرق الالتفاقية لتأمين حماية أكبر للمستوطنين.

استشهاد الشاب علون واقتحام منزل والدية

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجرا، بأعداد كبيرة من الوحدات الخاصة، منزل الشهيد فادي علون (19 عاما) من العيسوية في القدس، واعتقلت والده وشقيقه وعمه.

وكانت قوات الاحتلال أعدمت بدم بارد، فجر اليوم الشهيد علون في الحي التجاري "المصرارة" بعد ملاحقته من مجموعة من المستوطنين والاعتداء عليه وهو متوجه إلى عمله في الشطر الغربي من القدس.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية، إن قوات الاحتلال أطلقت خلال اقتحامها الحي  قنابل الصوت، وهددت بإطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط بالكلاب البوليسية ما اسفر عن اصابة عدد من المواطنين بشظايا قنابل الصوت، بينهم مراسلة قناة الميادين الزميلة هناء محاميد.

وأفادت بأن قوات الاحتلال استولت على أجهزة خلوية خلال اقتحامها منزل الشهيد، حيث فتشت محتوياته، لافتة إلى أن القوات اعتدت بالضرب على النساء خلال اقتحامها المنزل، في حين اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال عند جامع 'الاربعين' وسط القرية.

الاحتلال يرفض تسليم جثماني علون والحلبي

ورفضت قوات الاحتلال تسليم جثماني الشهيدين فادي علون، ومهند شفيق الحلبي.

وأوضح محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن مخابرات الاحتلال في المسكوبية أخبرته برفضها تسليم جثامين الشهيدين علون والحلبي في هذه المرحلة، علما إنهما في مستشفى "أبو كبير".

واقتحمت قوات الاحتلال صباح اليوم الأحد منزل الشهيد فادي علون في قرية العيسوية، واعتقلت كلًا من والده وعمه وهاجمت المواطنين من النساء والشبان والطواقم الصحفية المتواجدين في المنطقة بالقنابل والأعيرة المطاطية.

وتجمهر مستوطنون في الشوارع والطرق ووصلوا أحياء المصرارة وباب العامود أمس، لتحطيم مركبات المواطنين والتعرض لهم والتهجم عليهم.

استشهاد الشاب حلبي بعد تنفيذه عملية طعن بالقدس

وكان الشاب مهند شفيق حلبي (19 عاما) من مدينة البيرة، قد استشهد في وقت سابق من  مساء أمس السبت، عقب إطلاق قوات الاحتلال الرصاص عليه، في شارع الواد بالبلدة القديمة من القدس، بعد تنفيذه عملية طعن في المكان.

اقتحام منزل الشهيد حلبي في بلدة سردا

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت منزل الشهيد مهند حلبي في بلدة سردا بمحافظة رام الله، وأخضعت ذوي الشهيد للتحقيق.

اعتداءات في القدس وفرض قيود على دخول المسجد الأقصى

فيما اعتدى مستوطنون، الليلة الماضية وفجرا اقتحموا المحلات التجارية والمطاعم في مجمع 'مأمن الله' التجاري حيث رشوا عاملين عربيين بالغاز السام، كما تم الاعتداء بالضرب على شاب ثالث في منطقة باب الخليل القريبة من المجمع واعتدوا  على عدد من الشبان في حوادث منفصلة.

وكانت شرطة الاحتلال أعلنت استمرار منع الرجال دون الخمسين عاماً من دخول الاقصى، ولأول ومرة منع دخول المواطنين الى البلدة القديمة من اي باب باستثناء باب الاسباط.

وتشهد شوارع مدينة القدس انتشار مكثف للمستوطنين دون اتخاذ إجراءات رادعة من قبل جنود وشرطة الاحتلال، فيما هاجموا المنازل في باب المغاربة ووادي حلوة في سلوان، وحاولوا التهجم على المواطنين، ورددوا هتافات انتقامية وعنصرية.

إصابات وحالات اختناق في مناطق مختلفة بمحافظتي رام الله

و شهدت محافظتي رام الله والبيرة اصابة عدد من المواطنين بجروح طفيفة وحالات اختناق خلال مواجهات عنيفة شهدها المدخل الشمالي لبلدة ترمسعيا شمال رام الله.

وأكد الشهود أن المستوطنين ما زلوا ينتشرون على مشارف البلدة، وأن حالة من الاستنفار تسود بين المواطنين الذين اعتلى العشرات منهم أسطح المنازل لمراقبة تحركات المستوطنين.

فيما أصيب عدد من المواطنين بينهم نساء وأطفال، بالاختناق، خلال مواجهات المستمرة مع الاحتلال والمستوطنين في ضاحية الزراعة ومخيم الجلزون شمال شرق رام الله ويناشد الاهالي لإغاثتهم ومساندتهم وصد الهجمة البربرية للمستوطنين بحماية الجيش.

وقالت الوكالة الرسمية إن جنود الاحتلال تعمدوا إطلاق قنابل الغاز المدمع صوب المنازل، ما أدى إلى اختناق المواطنين.

كما هاجم مستوطنون، الليلة الماضية، مركبات المواطنين قرب قرية النبي صالح شمال غرب رام الله.

وقال شهود عيان إن مستوطني "حلميش" هاجموا مركبات المواطنين التي تمر بمحاذاة المستوطنة، دون أن يبلغ عن إصابات.

وأصيب عدد من المواطنين بأعيرة معدنية واختناق خلال مواجهات عنيفة اندلعت بين المواطنين الذين هبوا للدفاع عن المنازل الواقعة على حدود بلدة سنجل شمال رام الله، وجنود الاحتلال الذين هرعوا لتوفير الحماية للمستوطنين المتواجدين بكثافة على مقربة من المدخل الشمالي للبلدة.

وقال شهود عيان إن هناك إصابات وحالات اختناق عديدة بين المواطنين نتيجة استخدام جنود الاحتلال الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، وقنابل الغاز والصوت بكثافة، وأن الغاز السام طال عددا من المنازل القريبة من المدخل الشمالي للبلدة ما ضاعف عدد المصابين بالاختناق.

إصابات في مواجهات اندلعت في قلقيلية

وفي قلقيلية، اصيب طفل بالرصاص "المطاطي" جراء اطلاق قوات الاحتلال عليه، واعتقلت ستة مواطنين، خلال مواجهات اندلعت على المدخل الشرقي للمدينة.

وأفاد مصدر أمني، بأن المواجهات على المدخل الشرقي للمدينة أسفرت عن إصابة الطفل أمير زهران (15 عاما) بعيار 'مطاطي' في بطنه، نقل على إثرها للمستشفى.

وذكر شهود عيان أن قوات خاصة إسرائيلية اقتحمت المدينة من المدخل الشرقي، واعتقلت عددا من المواطنين عرف منهم: كمال طاهر حرب (15 عاما)، وغازي أشرف جلو ( 13 عاما).

كما أصيب خمسة مواطنين بالاختناق بينهم امرأة حامل نتيجة استنشاقها الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات شهدتها قرية جيت شرق قليقلية.

وكان أهالي القرية تصدوا لمحاولة اقتحامها من قبل مستوطنين، وأجبروهم على التراجع وبقاء قوات الاحتلال على مدخل القرية، حيث قاموا بإطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المواطنين ومنازلهم.

وكانت  قوات الاحتلال أقامت عدة حواجز عسكرية على الطريق الواصل بين مدينتي قلقيلية ونابلس، وعلى مفترق قرية جينصافوط، وقرب قرية حجة شرق مدينة قلقيلية.

وأفاد مصدر أمني، بأن اهالي قرية فرعطة شرق قلقيلية منعوا المستوطنين من دخول القرية وأجبروهم على التراجع، ما اضطر قوات الاحتلال إلى التدخل والتمركز على مدخل القرية لحماية المستوطنين.

كما اقتحمت قوات الاحتلال، فجرا قرية الفندق شرق مدينة قلقيلية، وداهمت منزل المواطن حسان محيسن وفتشته وحولته لنقطة مراقبة وتمركزوا على سطح منزل عائلة محيسن، بهدف مراقبة تحركات المواطنين في المنطقة.    

إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في الخليل

وفي الخليل، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، الليلة، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في بلدة بيت أمر شمال الخليل.

وأفاد الناطق الإعلامي باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان في بيت أمر محمد عوض، بأن مواجهات اندلعت في منطقة الظهر بالبلدة، مقابل مستوطنة 'كرمي تسور'، أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز صوب المواطنين ومنازلهم، ما تسبب بإصابة عدد منهم بحالات اختناق، جرى علاجهم ميدانياً

واحتشد عشرات المستوطنين، في مسيرة استفزازية من مستوطنتي 'كريات أربع وكريات خمسة'، واخترقت حارة جابر وشارع السهلة بالبلدة القديمة وسط مدينة الخليل بالبلدة القديمة وشارع السهلة قرب الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل، كما اندلعت مواجهات على مثلث خرسا وفي قرية الطبقة جنوب المحافظة.

وذكر شهود عيان، أن قوة معززة بجنود وشرطة الاحتلال وفّرت الحماية والحراسة للمستوطنين المدججين بالسلاح.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية، أن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال على مثلث خرسا وفي قرية الطبقة جنوب الخليل أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز السام، ما تسبب بإصابة عدد من المواطنين بالاختناق، وجرى علاجهم ميدانيا.

وكما هاجم مستوطنون حارس متنزه بلدية يطا، في حين تجمهر آخرون في محيط مفترق بيت عينون شرق الخليل.

وذكر منسق اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل راتب الجبور، أن عددا من المستوطنين المدججين بالسلاح اقتحموا قرية الكرمل بمركبة كانوا يستقلونها، ودخلوا بقوة السلاح إلى منتزه بلدية يطا وهاجموا حارسه، جاسر حسن حزازة (63 عاما)، كما اقتحموا الغرفة الخاصة بحراس المتنزه وعاثوا بمحتوياتها خرابا.

وذكر شهود عيان، أن عشرات المستوطنين المدججين بالسلاح تجمهروا الليلة برفقة دوريات عسكرية إسرائيلية، في محيط مفترق بيت عينون وقرب مستوطنتي "كريات أربع" و"خارصينا"، وقاموا بأعمال عربدة.

إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في نابلس

وفي نابلس، أصيبت أم وابنتها بجروح، إثر هجوم للمستوطنين على مركبتهما في بلدة حوارة جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية غسان دغلس، إن المواطنة سعده شحادة (42 عاما)، وابنتها يارا عبد الحكيم شحادة  (18 عاما)، أصيبتا بجروح نتيجة تعرض مركبتهما للرشق بالحجارة من قبل المستوطنين، في حوارة قرب المفترق المؤدي إلى قلقيلية، مضيفا أن المصابتين نقلتا إلى مستشفى الطوارئ في حوارة، وأن حالتهما وصفت بالمتوسطة.

كما أصيب ثلاثة مواطنين بجروح خلال مواجهات مستمرة بين جنود الاحتلال ومستوطنين من جهة، ومواطني قرية صرة غرب نابلس.

وقال مدير مركز الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر بنابلس عبد الحليم جعافرة إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي تجاه الشبان، ما أدى إلى وقوع ثلاث إصابات على الأقل تم نقلها إلى مستشفيات رفيديا بمدينة نابلس للعلاج.

وذكرت مصادر طبية أن الجرحى هم: سامر عبد الغافر (21 عاما) أصيب برصاصة في القدم اليسرى، ومحيي الدين علان (18 عاما)، أصيب برصاصتين في القدمين، ومحمد نبيل أبو حسن وأصيب برصاصة في الفخذ.

إغلاق كافة الطرق المؤدية إلى مدينة نابلس

يذكر أن قوات الاحتلال أغلقت جميع الطرق المؤدية إلى مدينة نابلس، وشددت إجراءاتها العسكرية على  الحواجز، ومنعت المواطنين من الدخول إليها أو الخروج منها.

فيما تم رصد تجمع عشرات المستوطنين الليلة الماضية، على مدخل قرية بيت دجن بالقرب من حاجز بيت فوريك شرقي مدينة نابلس.

وأفاد شهود عيان 'بأن المستوطنين بدأوا بالتجمع قبيل منتصف الليلة، أمام مدخل القرية المحاذي لحاجز بيت فوريك المغلق تماما ، ويخشى المواطنون أن يكون هذا التجمع بداية لشن هجمات عليهم وممتلكاتهم.

وكانت مجموعة من المستوطنين حاولوا اقتحام منازل في قرية جالود جنوب شرق نابلس قريبة من مستوطنة 'احيا' .

وذكر شهود عيان، أن المستوطنين هاجموا المنازل ولكن تصدي الشبان لهم حال دون وقوع إصابات بين المواطنين.

وكانت قوات الاحتلال اقامت عدة حواجز عسكرية على مفترق قرية جينصافوط، وقرب قرية حجة شرق مدينة قلقيلية على الطريق الواصل بين مدينتي قلقيلية ونابلس،

قصف منزل أسير محرر وحرقه بالكامل في جنين

وشهدت جنين محاصرة منزل في مخيم جنين واصابة 20 مواطنا. وكانت قوات الاحتلال اقتحمت مخيم جنين وحاصرت الشاب قيس السعدي بداخل منزل في محيط مسجد عبد الله عزام واحرقت غرفتين فيه، وحولت العديد من المنازل المجاورة الى نقاط عسكرية، وقد فشلت تلك القوات في عملية الاعتقال.

وقال مدير مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي الدكتور منذر ارشيد، أنه دخل الى المستشفى حتى الآن 18 اصابة جميعها بالأعيرة النارية، ومنها اصابتان وصفتا بالصعبة بعد اصابتهما في منطقة الشرايين وتم نقلهما الى مستشفى رفيديا في نابلس.

وكان عشرات المستوطنين احتشدوا  فجرا، على مدخل مستوطنة 'مابو دوتان'  وأطراف بلدة يعبد، وعلى شارع برطعة جنوب غرب جنين.

وأفاد شهود عيان، بأن مستوطنين احتشدوا على أطراف البلدة ومفترق مستوطنة 'مابودوتان'، المقامة عنوة فوق أراضي بلدة يعبد جنوب غرب جنين على الشارع الرئيس الذي يربط محافظتي جنين وطولكرم، وعلى الشارع الذي يربط يعبد بقرية برطعة الواقعة خلف جدار الضم والتوسع العنصري تحت حراسة جيش الاحتلال

مواجهات في جامعة القدس ببلدة أبوديس

كما شهدت جامعة القدس في بلدة أبوديس مواجهات عنيفة بين مجموعة من الشبان وجنود الاحتلال تخللها إطلاق قنابل الصوت وقنابل غازية.

تعليق عبر الموقع